الرياضيون وفيروس كورونا.. محاربة القلق والجنون

قلب تفشي فيروس كورونا المستجد، منذ بداية العام الحالي، حياة البشر رأسا على عقب، ووصل الأمر حد محاصرة الناس داخل منازلهم

هذا الأمر دفع كثيرا من الرياضيين إلى محاولة التخفيف من آثار العزل المنزلي، ومن بينهم، لاعبة التنس الأميركية المخضرمة سيرينا وليامز، التي حصدت 23 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، وشاركت مشاعر شائعة بشكل متزايد على مواقع التواصل الاجتماعي بمنشور كتبت فيه “كل شيء بسيط‭‬ يصيبني حقا بالجنون”

ومع توقف الرياضة العالمية فعليا نتيجة الجمود الذي أحدثه تفشي السلالة الجديدة من فيروس كورونا“كوفيد-19″، الذي حصد أرواح ما يزيد على 11 ألف إنسان في العالم، يشعر كثير من الرياضيين المحترفين بالقلق وهم يكابدون للتكيف مع حالة عدم اليقين الناجمة عن هذا التفشي

وفي سلسلة من مقاطع الفيديو على منصة تيك توك، تحدثت وليامز عن تجربتها مع نظام “التباعد الاجتماعي” لمدة أسبوعين منذ أن تم إلغاء بطولة إنديان ويلز للتنس، وقالت “بدأ الأمر بشعوري بأن هذا الأمر لا يمكن أن يؤثر علي حقا.. هذا الإلغاء أدى إلى إلغاء آخر ثم آخر، الأمر الذي قادني إلى القلق الذي ينتابني.. أشعر بقلق شديد كلما عطس أو سعل أحد حولي”، بحسب ما ذكرت رويترز.

وهذه المخاوف نفسها يشعر بها مليارات الناس في أنحاء العالم جراء الانتشار السريع للفيروس والقلق نفسه أثار كذلك من يأملون في خوض منافسات دورة الألعاب الأولمبية في العاصمة اليابانية طوكيو في وقت لاحق من هذا العام، حيث وجد آلاف الرياضيين الذين يأملون في التنافس في الأولمبياد أنفسهم يواجهون حالة عدم اليقين هذه مع تأجيل أو إلغاء العديد من الفعاليات المؤهلة حول العالم

 وقالت الرئيسة التنفيذية للجنة الأولمبية الأميركية سارة هيرشلاند، للصحفيين الجمعة، إن “المنظمة ضاعفت مواردنا للصحة العقلية” للرياضيين مع توقع انطلاق الدورة الأولمبية كما هو مقرر لها خلال الفترة من 24 يوليو إلى 9 أغسطس

وأضافت “لقد وسعنا إمكانية توفير هذه الموارد لمجموعة أوسع من الرياضيين ونعمل على التواصل معهم لضمان إزالة أي وصمة تتعلق بالمخاوف التي قد تنتابهم بخصوص التواصل لطلب الدعم لصحتهم العقلية”

يشار إلى أن الوباء يمنع العديد من الرياضيين في كثير من دول العالم من مواصلة نظامهم التدريبي المعتاد، حيث تنصح العديد من الدول شعوبها بممارسة نظام التباعد الاجتماعي في محاولة لمنع تفشي الوباء

وتأهلت بطلة رفع الأثقال الأميركية كاثرين ناي إلى أولمبياد طوكيو، رغم اختصار فترة تصفيات لعبتها شهرا، وقالت لرويترز إنها تواصل التدريب في مرآبها وأنه “كان يتعين على بعض الأشخاص التنافس مرة أخرى للتأهل وقد فاتتهم هذه الفرصة.. ينتابني بالتأكيد كثير من القلق بسبب الوباء مثل كثير من الناس في العالم.. ليس سهلا أن تتجاهل كل هذه الأشياء الفظيعة التي تحدث”

وواجه منظمون الأولمبياد ضغوطا متزايدة لتأجيل الدورة بعد أن طالب الاتحاد الأميركي للسباحة بتأجيل الأولمبياد، مشيرا إلى مخاوف الرياضيين، وهو شعور أعرب عنه كثيرون، إذ تساءلت عداءة المسافات متوسطة البريطانية، جيس جود، في تغريدة على تويتر “كيف لنا أن نستمر في الاستعداد للأولمبياد على النحو الأمثل”

المصدر : https://www.skynewsarabia.com/sport/1329961-الرياضيون-وفيروس-كورونا-محاربة-القلق-والجنون

إصابة أسطورة الكرة الإيطالية مالديني ونجله بفيروس كورونا

أعلن نادي ميلان الايطالي لكرة القدم، السبت، إصابة أسطورته باولو مالديني ونجله دانيال بفيروس كورونا المستجد

 وكتب ميلان في بيان “يؤكد ميلان ان مديره الفني باولو مالديني كان على اتصال بشخص مصاب بفيروس كورونا وبدأ يظهر عوارض الفيروس. تم اخضاعه لاختبار المسحة أمس وجاءت النتيجة إيجابية. كما كان الاختبار إيجابيا ايضا لابنه دانيال، مهاجم فريق الشباب في ميلان والذي كان يتدرب سابقا مع الفريق الاول”

وأشار البيان إلى أن باولو ودانيال أنهيا فترة حجر صحي لمدة أسبوعين في المنزل دون اتصال بالآخرين، وسيبقيان في الحجر حتى الشفاء السريري

https://www.skynewsarabia.com/sport/1330191-إصابة-أسطورة-الكرة-الإيطالية-مالديني-ونجله-بفيروس-كورونا : المصدر

تشيلسي يهدد بنفسه مركزه الرابع بعد تعادل مخيب امام بورنموث وفوز ويست هام

ضمن فعاليات الجولة 28 من منافسات الدوري الانكليزي الممتاز “البريمرليغ”، انقاد نادي ​تشيلسي​ الى تعادل مخيب امام ​بورنموث​ وبواقع 2-2 وكان بورنموث قريب من تحقيق المفاجأة وقيادة البلوز لخسارة مديوة قبل ان ينجح ماركوس الونسو ويخطف هدف التعادل لفريقه وبهذا التعادل اصبح مركز تشيلسي الرابع مهدد بشكل كبير

وبدأ الشوط الاول بضغط كبير من قبل لاعبي بورنموث والذين نجحوا في تهديد مرمى البلوز بمحاولات خطيرة حيث اهدر فيليب بيلينغ فرصة ذهبية امام المرمى بعد تصدي مميز للحارس ويلي كاباييرو وواصل نجم بورنموث فيليب بيلينغ اهدار الفرص الخطرة امام مرمى البلوز بعد تسديدة قوية مرت بمحاذاة القائم، وبعدها استلم لاعبو تشيلسي مجريات اللقاء حيث سيطر ابناء المدرب فرانك لامبارد على مجرياته وسط تمركز لاعبي بورنموث في مناطقهم الخلفية ووجد ابناء المدرب لامبارد صعوبة كبيرة في اختراق دفاع الخصم من جراء التكتل والتنظيم الكبير للاعبي المدرب ادي هاو، وشهدت الدقيقة 33 هدف التقدم للبلوز عبر ماركوس الونسو بعد متابعة جميلة لتسديدة اوليفييه جيرو وهذا الهدف منح لاعبو تشيلسي اريحية كبيرة في اللقاء في ظل قلة حيلة لاعبي بورنموث والذين فشلوا في القيام بمبادرة هجومية لخطف هدف التعادل ولينتهي هذا الشوط بتقدم تشيلسي وبواقع 1-0

وفي الشوط الثاني نجح لاعبو بورنموث في تغيير صورة اللقاء بشكل كبير حيث ضغطوا بقوة وتمكن لاعب بورنموث جيفرسون ليرما من خطف هدف التعادل لفريقه في الدقيقة 54 بعد تمريرة حاسمة من راين فرايزر، وبعدها نجح جوشوا كينغ من خطف هدف ثاني لبورنموث في الدقيقة 57 بعد تمريرة حاسمة من جاك ستايسي، وبعدها لجأ المدرب لامبارد الى اجراء تبديلات هجومية حيث ادخل كل من ويليان وروس باركلي وميتشي باتشواي من اجل الضغط بقوة من اجل خطف هدف التعادل وكان للاعبي بورنموث فرص خطرة حيث اهدر كالوم ويلسون فرصة ذهبية امام مرمى الحارس كاباليرو والذي تصدى له ببراعة كبيرة، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة ضغط لاعبو البلوز بقوة من اجل خطف هدف التعادل وتصدى الحارس آرون رامسدال لمحاولة خطيرة من ميتشي باتشواي وكثّف لاعبو البلوز ضغطهم الكبير ولكن التنظيم الدفاعي للاعبي بورنموث صعّب من مهمة لاعبي تشيلسي قبل ان يتمكن ماركوس الونسو من خطف هدف قاتل في الدقيقة 85 بمتابعة جميلة لتنتهي المباراة بالتعادل بواقع 2-2

وفي باقي المباريات، حقق نادي ​ويست هام​ يونايتد فوزاً مهماً امام ساوثامبتون وبواقع 3-1 ليعزز المطارق موقعهم ويخرج من موقع الخطر وسجل للفريق الفائز كل من بوين في الدقيقة 15 قبل ان يسجل هالر الهدف الثاني في الدقيقة 40 وانطونيو الهدف الثالث في الدقيقة 54 وسجل ابافيمي هدف ساوثامبتون الوحيد، وبدوره حسم التعادل السلبي اللقاء الذي جمع بين نيوكاسل يونايتد وبيرنلي

المصدر : https://www.elsport.com/news/show/536588/تشيلسي-يهدد-بنفسه-مركزه-الرابع-بعد-تعادل-مخيب-امام